“المقاولة الإعلامية من التأسيس إلى الميدان “محور لقاء تكويني بتطوان

نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام فرع تطوان، اليوم الجمعة بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات ، لقاء تكوينيا في موضوع “المقاولة الإعلامية من التأسيس إلى الميدان”، وذلك لفائدة مدراء المقاولات الاعلامية وعدد من المهتمين.
وتروم هذه الفعالية التكوينية، التي حضرها عدد من الصحفيين ورجال الإعلام وأطرها عضو المجلس الوطني للمنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين محمد قاشي، التعريف بآليات التدبير المالي والمحاسباتي الذي يجب أن تعتمده المقاولة الإعلامية الرقمية.
وتهدف الفعالية إلى إطلاع المستفيدين من التكوين ، المنظم بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بالقوانين والمساطير وبطرق تدبير المقاولات الصحافية، بغية تعزيز قدرات مسيري المقاولات الصحافية في مجالات التدبير والتخطيط، والرفع من مقومات النجاح التي تهم تطوير المنشآت الإعلامية خاصة في المجال المالي والمحساباتي والضريبي.
وبالمناسبة ، أبرزت الناطقة الرسمية باسم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام فرع تطوان مريم كرودي، أن هذه الفعالية هي ورشة تكوينية موجهة لجميع رجال الصحافة والاعلام بمدينة تطوان، والتي تندرج في سياق البرنامج الذي سطره المكتب الإقليمي للنقابة، بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات.
وأضافت كرودي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، أن هذا اللقاء التكويني “مفيد جدا، خاصة إذا علمنا أن مجموعة من الصحافيين ورجال الاعلام بتطوان يطمحون لتأسيس مقاولاتهم الإعلامية، وفي الوقت ذاته اللقاء مفيد لمجموعة من المقاولات الإعلامية الناشئة، التي مازالت محتاجة للتأطير والمواكبة في المجال المحاسباتي والضريبي.
وفي تصريح مماثل ، أكد مقرر غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة مصطفى بناجي، أن الغرفة تربطها شراكة مع النقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام ومع باقي مكونات الجسم الصحافي بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، حيث عملت الغرفة على افتتاح حاضنة خاصة بالمقاولات الصحافية خلال شهر أكتوبر المنصرم، و التي من شأنها دعم المقاولات الإعلامية الناشئة وأساسا التي لا تتوفر على مقر ثابت، مما يتيح للمقاولات المعنية ظروف اشتغال مريحة.
وأضاف بناجي، أن الغرفة مستعدة لمواكبة وتأطير المقاولات الصحافية بالجهة، إيمانا منها بالدور الكبير الذي تطلع به الصحافة، إلى جانب دورها الأساسي والمحوري في دعم ومواكبة المقاولات عامة، والمقاولة الإعلامية جزء منها.
وقدم عضو المجلس الوطني للمنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين محمد قاشي، مجموعة من المعطيات حول المقتضيات القانونية والمحاسباتية بشأن إنشاء المقاولات الصحافية، والنظام الضريبي المطبق على هذه المقاولات .
كما إستعرض المشرف على التكوين مراحل التأسيس وأهم الضرائب المطبقة على المقاولة الإعلامية، وكذا لمشاكل التي تتخبط فيها هذه المقاولات، خاصة في تسييرها الجبائي المحاسباتي، كما بسط بعض الحلول العملية التي يمكن أن تلجأ إليها المقاولات المعنية ، ضمانا لاستمراريتها، وكذا للنهوض بهذا القطاع، الذي يشكل قاطرة مهمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

مشاركة المقالة
اترك تعليقاً