نداء من أجل فتح نقاش عمومي حول الاستعمال الترفيهي للقنب الهندي

وجه ناشطون حقوقيون نداء من أجل فتح نقاش عمومي حول تشريع الاستعمال الترفيهي للقنب الهندي بالمغرب تفاعلا مع توصيات لجنة النموذج التنموي والمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وطالب النداء الذي وقع عليه إلى غاية اليوم الأربعاء 13 فاعلا مدنيا وحقوقيا، الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والإعلام إلى الانخراط في تعزيز دينامية النقاش العمومي حول هذا الموضوع.

كما دعا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى دعم إنجاز دراسات علمية حول مختلف آثار تشريع استهلاك القنب الهندي الترفيهي ومدى إمكان اعتباره من ضمن السبل المهمة لخلق بديل اقتصادي لفائدة مجتمع مزارعي القنب الهندي.

النداء وقع عليه فاعلون مهتمون بالنقاش حول القنب الهندي لأزيد من 15 سنة، وهم شكيب الخياري ومولود الزياني وبناصر أزداي وشريف أدرداك ولحبيب حاجي ومحمد أعبوت وعبد الله الجوط ويوسف المساتي وإلياس بوهلال وعبد ربه البخش وإلياس أعراب وعبد الله نورو ورضوان العزوزي.

ويذكر أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الذي يرأسها رضى الشامي أصر رأيا حول “مُوَاجهة السلوكات الإدمانية”، أثار جدلا خلال مناقشة توصياته خلال اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب منتصف ماي المنصرم.

وأعلن مصطفى الإبراهيمي عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، رفضه توصية المجلس بــ”رفع تجريم تعاطي المخدرات”.

المجلس أوصى بالإقرار الصريح بالإدمان على القنب الهندي بوصفه أحد اضطرابات الصحة النفسية والعقلية التي تخول للمصاب بها الاستفادة من نظام التأمين عن المرض.

وأوصى أيضا بوضع برامج إعلامية ووقائية لفائدة الشباب والمربين والمربيات وأولياء الأمور حول المواد السامة التي يحتوي عليها القنب الهندي و”راتينج” القنب الهندي، وكذا حول القواعد والأعراض التي تمكن من التعرف على البوادر الأولى للإدمان

كما أوصى بــ”الأخذ بعين الاعتبار واقع الحال في ما يخص السلوكات الإدمانية المرتبطة بالقنب الهندي وتقنين مسلك تسويق الاستعمالات الطبية والعلاجية والشخصية المرتبطة به على المستويات التشريعية والإدارية والصحية”.

وأيضا أوصى بمنع بيع القنب الهندي واستعماله من قبل الشباب الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة، ووضع حد أقصى لمستويات الهيدروكانا بينول (THC) المسموح بها، لتجنب أي شكل من أشكال الإدمان.

وطالب بتعزيز الترسانة القضائية والجنائية في حق شبكات الاتجار في القنب الهندي ومشتقاته التي تحتوي على مستويات من الهيدروكانابينول تتجاوز ما هو مسموح به قانوناً ( في انتظار صدور المرسوم التطبيقي الذي يحدد هذه النسبة).

ودعا إلى “محارية الإدمان على المخدرات القوية ( الكوكايين والهيروين ) والأدوية ذات التأثير العقلي والنفسي”.

وزان بريس

مشاركة المقالة
اترك تعليقاً